كتاب ومقهى

كتاب ومقهى


كتابٌ ومقهى

وليلُك يشحبُ، يذبلُ منذ الصباحِ

لذا فهو أبهى

ومللتُ نفاقَ الوطنْ

وتهتُ هنا وهنالك

واغبرَّ من خطوتي الزمنْ

وكان كأجمل ألعوبةٍ في يدَيْ طفلةٍ

وأرجوحةً يتأرجحُ فيها هلالْ

والحبالُ بروقٌ

أمدُّ ذراعي لها والنجومُ غِلالْ

إنْ سُررتَ فتلك المسرّاتُ دعْها

فلا سلطةٌ للمباهجِ

فيما المدامعُ تأمرُ دوماً وتنهى

وإن غاب قلبك خلف الفصولِ

فحسبيَ قلبي المُجَرّحُ درعاً

فهو أوهنُ مِمّا تَخالُ وأوهى

تقييم النص

يجب تسجيل الدخول أو التسجيل كي تتمكن من الرد هنا

التعليقات

لا يوجد تعليقات بعد ! كن أول المعلقين !

التعليقات

إدراج الإقتباسات...